کۆمەڵەی  پێشمەرگە دێرینەکانی کوردستان

الإنسان الغبي, أي: الجاهل, "يكون عدواً لنفسه, فكيف يكون صديقاً لغيره"؟. وكذلك حال المثقف الغبي, الذي يكون عدواً لنفسه وشعبه و وطنه. ويخدم بجهله المركب أعداء شعبه بالمجان. قد يقول البعض, كيف يكون المرء مثقفاً وغبياً في آن واحد. عزيزي, رغم أن الثقافة تعني من له دراية بالمعارف والعلوم, أي: ذو ثقافة, وله معرفة بفنون الكلام. ألا أنك لا تنسى, هناك قاعدة علمية تقول, في بعض الحالات الاستثنائية, تشمل الإنسان والحيوان والنبات, حيث يخرج أحد هؤلاء الثلاثة المشار إليهم من طوره الطبيعي شكلاً ومضموناً, ويسمى هذا الكائن الشاذ عند العامة بكائن غريب وعجيب. أما الغريب العجيب في موضوعنا لهذا اليوم, هو كلام ذلك المثقف الكوردي من غربي كوردستان, الذي تنازل عن الأرض الكوردية بالمجان, على طبق من ذهب للعرب, الذين استوطنوها بحراب بنادق جيوش الأنظمة العنصرية الحاكمة في سوريا. في لقاء تلفزيوني عبر "الإسكايب" مع أحد الكتاب الكورد المقيم في ألمانيا, زعم هذا المثقف الكوردي, وشاركته في زعمه العجيب تلك القناة المعروفة التي اتصلت به وهي تبث برامجها من عاصمة إقليم كوردستان (أربيل) باللغة الكوردية, ألا أنها تركية الهوى أن:"(تل رفعت) و(مارع) و (إعزاز) مدن غير كوردية, لماذا تزحف عليها قوات سوريا الديمقراطية". حقاً أن الحمق داء ولا دواء له. يعلم المتحدث الضيف والقناة. . التي تزرع التفرقة والكراهية بين أبناء الوطن الكوردستاني الواحد, إن هذه القوات الضاربة التي ترعب العدو الغاشم, عمادها فتيات وفتيان الكورد الأشاوس من قوات الـ " ي . پ . گ = Y. P. G" والـ " ي . پ . ژ = Y. P. J" البطلة, التي بدأت بتحرير كامل تراب غربي كوردستان من المحتلين وأذنابهم, وهي التي أعادت بكل فخر واعتزاز الأسماء الكوردية الأصيلة لتلك المناطق المحررة التي رزحت تحت نير الاحتلال البغيض عقوداً طويلة. لم يسألا المحاور وضيفه الذي تحدث من ألمانيا نفسيهما, متى جاء العرب إلى سوريا والعراق ولبنان الخ, من شبه الجزيرة العربية حتى يملكوا الأرض!!. لنكن واقعيين فيما نقول, أن العرب في غربي كوردستان وتحديداً في سنوات العجاف, التي كان فيها الكورد يئنون تحت ظلم حكم الأوباش, شيدت لهم تلك الحكومات العنصرية المتعاقبة على دست الحكم في سوريا بعض المدن والقرى في ديار الكورد. ألا أن اغتصاب الأرض لا يسقط بتقادم الزمن, فلذا تبقى الأرض التي شيدت عليها تلك المدن أرضاً كوردية حتى وأن تكلم أهلها بلغة أخرى؟, يستطيعوا العيش فيها كمواطنين كوردستانيين. ألا يعرف المتحدث ومحاوره, أن العرب انتشروا في أصقاع كثيرة وغيروا هويتها القومية؟. كذلك جرى للعراق وكوردستان بعد مجيء العرب إليهما أنهم قاموا بنفس السياسة التوسعية وقضم أرض الغير, ومع مرور الأعوام ووفق سياسة توسعية ممنهجة ساندتها الأنظمة العنصرية العربية في العراق, استقروا في بعض الأماكن والأراضي الكوردية, والآن يدعوا ظلماً وبهتاناً, أن تلك الأراضي والمدن تابعة لهم. للأسف الشديد, أن رجال الدين العرب من السنة والشيعة الذين يكرروا في كل مناسبة أو دونها: أن الساكت عن الحق شيطان أخرس. أنهم سكتوا عن مناصرة الحق الكوردي, ولم ينطقوا بكلمة واحدة يآزروا فيها الشعب الكوردي الذي استصرخهم على طول التاريخ الإسلامي!!. في هذا الحقل لدينا عدة نماذج حية, منها مدينة (حويجة) التي أسكن فيها المقبور العنصري المدعو ياسين الهاشمي العرب البدو, وهي اليوم مدينة غالبية سكانها من العرب, لكن أرضها التي تحت أقدام العرب تبقى كوردية إلى الأبد. ونفس الشيء ينطبق على عموم المدن المستقطعة من إقليم كوردستان عنوة, بدءاً من بدرة وجصان ومروراً بمندلي وورازرو وخانقين وانتهاء بشنگال التي صب العنصريون الدواعش جام غضبهم عليها. وكذلك حال أرض غربي كوردستان المستطيلة, التي تبدأ من حدود جنوبي كوردستان وتنتهي على ساحل بحر الأبيض المتوسط. كما أسلفنا, أن الأنظمة العربية العنصرية النتنة, من أجل أن تفصل بين الشعب الواحد, جاء بعربان البدو الجهلة وأسكنهم بين ظهراني الكورد, وما المدن والقرى عربية التي نراها اليوم والتي تفصل بين المدن والقرى الكوردية, ألا نتيجة لتلك السياسة اليعربية العنصرية التي صارت اليوم تعيق توحيد الأرض و المدن الكوردية في غربي كوردستان. هذه هي الحقيقة بعينها, ومن يجتر و يقول غير هذا هو عميل رخيص الثمن. شاء من شاء وأبا من أبا, والذي لا يعجبه الكلام فليشرب البحر. نحن أبناء الشعب الكوردي في عموم كوردستان, نبارك القوى الوطنية في غربي كوردستان على هذه الانتصارات الباهرة التي حققتها و تحققها بسواعد فتيات وفتيان الكورد الأبطال والمتحالفين معها من القوى الخيرة من أبناء القوميات والطوائف الأخرى, التي استقرت على أرض كوردستان في أزمنة متباينة, وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من هذا الوطن العزيز. إن الشعب الكوردي المعروف بتسامحه وتراحمه يعد الجميع أنه يترك الماضي خلف ظهره, ويبدأ بنشر الإخوة والمحبة بين الجميع ولسان حاله يقول للكل: لكم ما لنا وعليكم ما علينا.

قال أحد الحكماء: الجاهل من كان جهله في إغراء, ورأيه في ازدراء, فقوله سقيم وفعله ذميم.

22 02 2016

  

عزيزي القارئ الكريم, قبل أن أبدأ بكتابة هذا المقال, أود أن أتحدث عن نفسي باقتضاب, لكي يعرف المتتبع من أنا. أنا مواطن كوردي بسيط, لا أشغل أي موقع سياسي ولا غير سياسي, رغم أن عناوين مقالاتي ومضامينها تحمل في ثناياها معاني سياسية كبيرة, لا يخطها ألا قلم مسئول حزبي أو قائد سياسي, لكن أنا لا هذا ولا ذاك. كما أسلفت لكم, أنا مواطن كوردي أبسط من البسيط. ومقالي الأخير هذا, باشرت بكتابته بعد أن طفح الكيل بنا بسبب اعتداءات وجرائم الأتراك الأوباش وسياساتهم العنصرية المقيتة وأعمالهم اللا إنسانية الهوجاء ضد الشعب الكوردي المسالم في وطنه كوردستان, حتى بلغ الأمر حداً لا يحتمل ولا يطاق بعد الآن أبداً. إننا وفي سردنا أدناه, سنتخطى اعتداءات الأتراك الوحشية إبان الدولة العثمانية على الشعب الكوردي, لأنهم في ذلك التاريخ لم يضطهدوا الكورد فقط, لقد نال العرب والأرمن والأمازيغ والطوائف المسيحية الخ ما ناله الكورد من أعمال قمعية شرسة يندى لها جبين الإنسان. ألا أنه, بعد اتفاقية "سايكس بيكو" عام (1916) نجا الكثير من تلك الشعوب التي ذكرتها من جبروت الأتراك, واستحدثت لهم الغرب كيانات مستقلة تفصل بينها وبين الأتراك حدود دولية لا يجرؤ أحفاد هولاكو على تخطيها. ألا أن الكورد لم ينصفوا من قبل الدول الغربية التي رسمت حدود عدة دول لتلك الشعوب المشار إليها, ولم تسمح للشعب الكوردي كما سمحت للآخرين من تأسيس دولتهم القومية أسوة بدول التي انبثقت بعد الحرب العالمية الأولى إلى الوجود, وذلك بسبب استصراخ الشعب الكوردي في العقود والقرون الماضية لتلك الشعوب التي أرادت الدول الغربية احتلالها واستعبادها, لكن الشعب الكوردي بمجهوده الذاتي أفشل تلك المختطات الجهنمية التي استهدفت المنطقة, فلذا عندما سنحت الفرصة للدول الغربية الاستعمارية انتقمت من الشعب الكوردي المناضل أشد انتقام, حيث جزأت وطنه كوردستان إلى أشلاء ووزعته بين تلك الكيانات المستحدثة التي أثبتت الأعوام التي خضعنا فيها لحكمهم القرقوشي, بأنهم أكثر خسة ونذالة وانحطاطاً من الغرب الكافر. ألا أن اضطهاد وتشريد وقتل أبناء الشعب الكوردي الأعزل على أيدي الأتراك الأوباش فاق ما قامت بها المحتلون الثلاثة سين وعين وألف؟. وبعد ولادة الجمهورية التركية اللقيطة, قامت بإبعاد مئات الآلاف من الكورد من شمالي كوردستان إلى ما يسمى بغربي تركيا, ومن ثم جرى تتريكهم وفق منهاج عنصري بغيض خطط له في المعاهد التركية. وفيما بعد قتل الأتراك مثلهم في غضون عامين. وأضطر رجب طيب أردوغان قبل عدة أعوام تقديم اعتذار عن هذه المجزرة الرهيبة, بعد أن أثارها الإعلام والسياسيون في داخل تركيا. واتبعت تركيا سياسة التمييز العنصري ضد الشعب الكوردي حيث منعوا الكورد من ارتداء الزي الكوردي و حتى من التكلم باللغة الكوردية في الأماكن العامة. وثبتوا في دستورهم, أن الجميع في تركيا يعدون أتراكاً!!. وعلى مر تاريخ ولادة جمهوريتهم العاهرة يكرر الأتراك, بأنهم لم ولن يسمحوا بتأسيس دولة كوردستان حتى لو على القمر!. من جملة سياساتهم العنصرية الخرقاء, سجنوا المناضلة الكوردية (ليلى زانا) عشرة أعوام لمجرد إنها ألقت كلمتها في البرلمان بعد انتخابها كعضو فيه باللغة الكوردية سحبوا منها الحصانة التي تمتعت بها كعضو في البرلمان وألقوا بها في غياهب السجون عقداً كاملاً. أما المغدور (طاهر أولجي) نقيب المحامين في آمد (ديار بكر) بسبب أنه قال أن حزب العمال الكوردستاني ليس حزباً إرهابياً, في اليوم الثاني أفرغوا عدة رصاصات في رأسه وأردوه قتيلاً أمام أنظار الناس. والصحفي المعروف (موسى عنتر) ذلك الرجل التسعيني لمجرد أنه كان يآزر أبناء قومه الكورد من خلال قلمه وأحاديثه الشيقة, قام الأتراك المتعطشين للدماء بقتله في وضح النهار. وفي بداية القرن العشرين علقوا عشرات الثوار الكورد وقياداتهم على أعواد المشانق في الساحات العامة. منهم شيخ (سعيد بيران) و(سيد رضا) وآخرون لا تسعفني الذاكرة بذكر أسمائهم. وعبر الحدود المصطنعة, كان لتركيا دوراً خبيثاً بإسقاط جمهورية كوردستان عام (1946). وتركيا هي التي أفشلت المفاوضات التي جرت عام (1983 - 1984) بين الاتحاد الوطني الكوردستاني والحكومة العراقية, هذا ما اعترف به عزت الدوري لجلال الطالباني. وفي تسعينات القرن الماضي شاهد العالم كيف أن تركيا الطورانية حشدت جيوشها على الحدود المصطنعة مع سوريا وأرغمتها بإخراج القائد الكوردي (عبد الله أوجلان) من البلد, ومن ثم تم اختطاف من قبل عدة دول بطريقة عصابات المافيا, وسلموه إلى ربيبتهم الجمهورية التركية. من جملة المؤامرات التي تحيكها تركيا الوقحة ضد الشعب الكوردي وقواه الوطنية, إنها اشترطت بعدم مشاركتها هي وأيتامها ممن يسمون بالمعارضة السورية, إذا يشترك الكورد ممثلة بحزب الاتحاد الديمقراطي. واعتبرت فيما بعد عدم دعوة الحزب المذكور إلى جنيف (3) انتصار لدبلوماسيتها. وبالأمس اجتر رئيسها المدعو أردوغان , قائلاً: أن تركيا لا تسمح بقيام إقليم كوردي على حدودها!. والأمس أدخل علناً (2000) من مرتزقتها إلى منطقة (إعزاز) في غربي كوردستان, قد يفلحوا بوقف تقدم زحف قوات سوريا الديمقراطية, لكن المواجهات القتالية أثبتت أنهم كمرادفاتهم المرتزقة الجبناء عندما تقترب منهم القوات الكوردية الضاربة سرعان ما يهربوا ويطلقوا سيقانهم للريح. والآن يشاهد العالم الذي ضميره في إجازة, كيف إن تركيا تدمر المدن والقرى الكوردية وتقتل أبنائها بطائراتها الفانتوم المتطورة. إن هذا الكيان العفن, منذ مرور ما يقارب القرن على ولادته غير الشرعية وإلى الآن, لم يهدأ ولم يتوانى ولو للحظة من تنفيذ مخططاته العدائية و أساليبه الدموية ضد الشعب الكوردي الأعزل, تارة بالقتل الجماعي, وتارة بالتشريد من الديار, وتارة أخرى بحبك المؤامرات الدنيئة ضد هذا الشعب المسالم, الذي يعيش في وطنه وعلى أرضه قبل مجيء الأتراك إليه بآلاف السنين, وبشهادة مؤرخي الأتراك أنفسهم. الآن, وبعد أن بلغ السيل الزبى, وجاوز الأتراك الأوباش جميع الخطوط الحمر, ليس أمام شباب الشعب الكوردي في عموم كوردستان من أقصىاها إلى أقصاها إلا التوجه إلى داخل جمهورية تركيا بأية طريقة كانت للوقوف بوجه آلة القتل التركية, التي لا ترحم أبناء جلدتنا العزل, ولا تمييز بين طفل رضيع أمام صدر أمه, وامرأة حامل, وشيخ طاعن في السن, ومريض على فراش المرض. إن الواجب الوطني, يحتم على الشباب الكورد الغيارى, أن لا يقفوا مكتوفي الأيدي أمام هؤلاء الأوباش, يجب أن يستلهموا الدروس والعبر من شعوب العالم التي تقارع الظلم والظالمين, وخاصة الشعوب القريبة منهم كيفية مواجهة الجيش التركي المجرم بالسلاح الأبيض, تماماً كما يفعل المواطنة و المواطن العربي, الذي لا يهاب الموت حين يهاجم العدو بالسلاح الأبيض, بسكين المطبخ؟؟؟. إن جميع الشرائع السماوية والقوانين الوضعية تمنحك الحق أن تدافع عن وطنك و نفسك وعِرضك ومالك بكل الوسائل المتاحة. وتقول لك صراحة, من صمم و حاول قتلك اقتله. لقد جاء في القرآن في سورة البقرة آية (194):" فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم". وفي المائدة (45): يقول القرآن:" أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص". كذلك في سائر دول العالم, وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية, أن القاتل يقتل (يعدم). 18 02 2016

أيها الكوردي الغيور"إذا طعنت من الخلف فاعلم إنك في المقدمة"

هذا المقال, هو ترجمة لمقال طويل أجريت عليه بعض التعديلات, كنت قد كتبته في 08 02 2016 باللغة الكوردية. ونشرته في عدة مواقع كوردية, ومن ثم جال في خاطري أن أترجمه من اللغة الكوردية إلى اللغة العربية, دون أن يفقد مضامينه ومدلولاته التي تخاطب العقل الجمعي الكوردي. قلت فيه: إن الذي يدمي قلب المثقف الكوردي الملتزم, حين يرى في شمال كوردستان, أن مستوى الوعي القومي الكوردي ليس كما يجب, لأننا رأينا و نرى بين فينة وأخرى نفر من الأكاديميين الكورد الذين لهم تجربة واسعة في ميدان الحياة, ويروا بأم أعينهم يومياً, كيف أن النظام التركي الطوراني المحتل لأكبر جزء من وطنهم, ويعادي الأجزاء الأخرى ويتآمر عليها سراً وعلناً, ويمارس القمع دون رحمة ضد شعبهم الكوردي ويقتل أبنائه البررة بدم بارد ويدمر مدنهم وقراهم في ربوع كوردستان بالطائرات والدبابات المتطورة التي يحصل عليها من حلفائه الغربيون في حلف "الناتو" وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية!. في لقاء تلفزيوني, شاهدت أحد هؤلاء الأكاديميين من أجل مصالحه الشخصية, وبدون أية مواربة ولا خجل قام بتبرير انخراطه في صفوف ذلك الحزب التركي الطوراني المسمى بحزب العدالة والتنمية!!. وبعد انخراطه في ذلك التنظيم الفاشي, عرض خدماته على القائمين على تلك المؤسسة القمعية, وهؤلاء الأتراك بعد أن رأوا أنه كالكلب الوفي يخدم أسياده ويعادي وطنه وأبناء جلدته من الكورد الغيارى, قاموا بمنحه منصب وزير. . . في الوزارة التركية الغاشمة. عزيزي القارئ الكريم, إن هذا الممسوخ, رغم أنه شخص أكاديمي, لكن شعوره وإحساسه القومي صفر. لو لم تكن شعوره في الحضيض, كيف يقبل على نفسه في القرن الواحد والعشرون, أن يستسلم و يكون كالقورجي (1) آلة بيد المحتل البغيض!!. لا أدري, في عصر تحرر الشعوب, كيف يسمح لنفسه أن يعيش بدون هوية قومية معترف بها, دون أن يناضل بلا هوادة في صفوف أبناء شعبه من أجل الاستقلال وإعلاء هويته القومية والوطنية!!. هل أن شخصاً. . . بمواصفات الموما إليه, يكون إنساناً سوياً!!. ألم يلاحظ هذا الذي يعد من النخبة, أن أولئك الشعوب التي إلى البارحة كانت تأكل لحوم البشر في مجاهل إفريقيا, أصبحت الآن صاحبة دول وكيانات قائمة بذاتها وصارت تحمل هوياتها القومية الخاصة بها, والآن دولهم أعضاء في منظمة الأمم المتحدة؟. بل أحط وألعن من الشخص المشار إليه, هي إحدى القنوات التلفزة المعروفة في إقليم كوردستان؟,التي تحاول جاهداً أن تظهر نفسها للمشاهدين الكوردستانيين بأنها قناة مستقلة لا تأخذ أوامرها من خارج مبنى القناة, ألا أنها ليست كذلك, معروفة جيداً لدى عموم الشعب الكورد لأية جهة تنتمي؟, و أي دور خطير تلعبه في أوساط الشعب الكوردي لنشر روح الاستسلام والمساومة؟. إن هذه القناة. . . قبل عدة أشهر استضافت ذلك المرتزق, وتركت له الحبل على الغارب كيفما يجتر. السؤال هنا, هل أن التي قامت و تقوم بها القناة المشار إليها دون ذكر اسمها, أليس مثل هذه اللقاءات المشبوهة هي لحث الكورد في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة والعالم نحو الارتزاق والارتماء في أحضان المحتلين؟ خاصة عندما يعرض القناة المذكورة قرد بوجه إنسان, الذي يجعل المشاهد البسيط يُتَرجم إظهار ذلك القرد المعادي لتطلعات الشعب الكوردي في القناة بأنه لا فرق ولا تمييز بينه كعميل ومرتزق آذى شعبه, و وطني شريف نذر حياته في خدمة قضيته الكوردية العادلة ؟؟!!. عزيزي القارئ, في هذه الأيام حيث يشاهد العالم أجمع, كيف أن الجيش التركي الطوراني ومرتزقته يشنون هجوماً كبيراً على منازل المواطنين في المدن والقرى الكوردستانية الآمنة ولا يميزوا بين طفل رضيع وشيخ مسن وامرأة حامل, ولا بين مسجد وبيت؟!. في هذا الوضع الراهن المأساوي, أن ذات القناة الفضائية في جميع نشراتها الإخبارية تعرض أفلاماً وصوراً للجيش التركي المفترس وهو يشن هجمات وحشية على الناس العزل, أو على أولئك الذين يدافعوا عن ممتلكاتهم وشرفهم وكرامتهم, ألا إنها تظهرهم للمشاهدين كأنهم أفراداً من قوات حزب العمال الكوردستاني!. وأيضاً تعرض دون خجل وتردد جميع المؤتمرات الصحفية للمسئولين الأتراك الأوباش, الذين يحاولون بشتى السبل والوسائل طمس الحقائق التي تدينهم أمام العالم وتظهرهم كمجرمين. وفي المقابل, تمتنع القناة عن عرض أي نشاط سياسي أو مدني يقوم به الشعب الكوردي في شمال كوردستان. عزيزي القارئ, من أجل ضرب الوحدة الوطنية في شمال كوردستان, وذر الرماد في العيون, جاء حزب أردوغان وأوغلو ببعض ضعاف الأنفس من كورد الجنسية ومنحوا من قبل السلطان أردوغان حق العضوية في البرلمان التركي, وتجري معهم القناة لقاءات مشبوهة باللغة الكوردية لنفث السموم والأحقاد داخل المجتمع الكوردستاني الواحد الموحد, ويتراءى لك, إنها قناة تركية تبث برامجها من أنقرة وليس من إقليم كوردستان. أيها الكوردي الغيور على هويته القومية ووجوده القومي على أرض وطنه كوردستان, بوجود هذه القناة ومن على شاكلتها من القنوات الصفراء وعرضها لأولئك أبواق المحتل التركي الطوراني المشار إليهم أعلاه, بلا شك أن حزب الدراكولا أردوغان ولاحقاً أوغلو سيحصل على غالبية أصوات الكورد في الانتخابات التركية!. غير الذي سردناه عن الحالة الكوردية المأساوية التي تجري في أيامنا هذه, حتى في مطلع القرن العشرين أبان تأسيس الكيان التركي اللقيط, تم بفوهة البنادق استبعاد مئات الآلاف من الكورد الأصلاء الشتاء القارس من شمالي كوردستان إلى غربي تركيا ومات الكثير منهم في الطريق, أما الذين نجوا جرى تتريكهم وفق سياسة عنصرية طورانية بغيضة. لكن للأسف, بسبب العوامل والأسباب التي ذكرناها أعلاه, نرى اليوم, أن أعداداً كبيرة من الكورد يستتركون بمحض إرادتهم, وبينهم عدداً من الكتاب والمطربين المعروفين لا نريد نذكر أسمائهم هنا, لكن الشعب الكوردي يعرفهم جيداً. أيها المواطن الكوردي الكوردستاني, بسبب وجود بعض وسائل الإعلام الصفراء في كوردستان, وتغلغل بعض كورد الجنسية, من الذين باعوا أنفسهم للغريب القادم من آسيا الوسطى الذي يحتل كوردستان ويضطهد شعبه, نحن الكورد نحتاج إلى إشعال ثورة ثقافية في عموم كوردستان, بدءاً من النخبة في القمة ونزولاً إلى عامة الشعب. قد يقول البعض, كيف نعلن الثورة الثقافية وثلاثة أجزاء من كوردستان غير محررة إلى الآن؟, نقول لهؤلاء, ليست بالضرورة أن تكون جميع أجزاء كوردستان المحتلة محررة مثل جنوب كوردستان حتى تنتصر الثورة الثقافية, أن الشعب الكوردي بات يعلم جيداً اليوم, أن العلم والتكنولوجيا تتطور كثيراً مع إطلالة القرن الواحد والعشرين, حتى صار لكل حزب كوردي كوردستاني قنواته التلفزيونية وإذاعاته وصحفه ومجلاته ومواقعه الالكترونية على الانترنيت الخ, لو أديرت هذه المؤسسة الإعلامية الكبيرة لدى كل حزب سياسي وفق برنامج متكامل وبصورة علمية وطريقة ثورية, عندها تستطيع هذه المؤسسة الإعلامية, أن تلعب دوراً مؤثراً وفاعلاً في إنجاح الثورة الثقافية في عموم كوردستان. للتاريخ أقول, أن حزب العمال الكوردستاني لم يهدأ للحظة واحدة, لقد جاهد ولا زال يجاهد بلا هوادة في هذا المضمار في عموم كوردستان, ألا أنه تعرض ولا زال يتعرض لمؤامرة دولية, بدءاً من اختطاف رئيسه القائد (عبد الله أوجالان) بطريقة مافيوية شاركت فيها رؤساء عدة دول, منها زير النساء "بِل كلنتن" و "بنيامين نتن ياهو" وبعض الدول الغربية وآخرون من عديمي الشرف و الكرامة, ومروراً بالهجمة الشرسة التي يتعرض لها قواعده في جبل قنديل من قبل الطائرات التركية المعتدية الآثمة, وانتهاءاً بصمت العالم عن الجرائم الوحشية التي يرتكبها النظام التركي الطوراني العفن ضد الشعب الكوردي الأعزل. كما يقول المثل: الشق أوسع من الرقعة. المثل يضرب ولا يقاس؟.

دعونا الآن نلقي نظرة على حال الشعب الكوردي في غربي كوردستان, لكي نعلم, هل أن الحالة السلبية واللامبالاة التي فيها شبيه بالحالة السلبية واللامبالاة التي في شمالي كوردستان كما تطرقنا له في سياق المقال, أم أتعس منه؟. بلا شك, أن الوعي القومي الكوردي كان أتعس مما في الشمال. والدليل في الآتي, لاحظوا هذا الذي اسمه محمد علي عابد, الذي أصبح إبان حكم الاستعمار الفرنسي لسوريا بين أعوام (1932 - 1936) رئيساً لسوريا. للعلم, أن المذكور, حفيد الكوردي (هولو) باشا, الذي كان والياً على شام إبان الحكم العثماني. إن الذي يدخل الأسى والحزن في نفس القومي الكوردي عندما يرى أو يسمع, أن هناك كوردياً ينتمي إلى هوية أخرى غير هويته الكوردستانية!!. إن المبكي في الأمر, عندما تقرأ في صفحات التاريخ الحديث, أن دولة فرنسا أرادت أن تؤسس للكورد في غربي كوردستان دولة قائمة بذاتها في منطقة الجزيرة, ألا أن الكورد رفضوا دعوة فرنسا, واختاروا العيش المشترك مع العرب في سوريا, وكافأهم العرب فيما بعد, بعد أن خليت لهم الوسادة, على هذا الموقف. . . على طريقتهم اليعربية المثلى, حيث قاموا بسحب الجنسية السورية من غالبيتهم, وعربوا فيما بعد جميع مناطقهم شكلاً ومضموناً, ومنعوهم حتى من إحياء مناسباتهم الخالدة كعيد نوروز وغيره؟؟!!. من المحتمل يقول قائل, أن الوعي القومي لم يكن في تلك الأيام كما هو الآن. عزيزي, نحن هنا نتكلم عن النخبة, والنخبة غير عامة الشعب, أنها تعرف دقائق الأمور, وكيف عن ما كان يجري أمام أنظارهم؟. ألم يشاهدوا أو تطرق أسماعهم ما يدور حول كوردستانهم من قبل (جيرانهم) في الجهات الأربع؟ حيث الأتراك, في الأراضي المرتفعة قاموا عام (1923) بإنشاء كيان مصطنع سمي بجمهورية تركيا. وفي أسفل من كوردستان قام السوريون أيضاَ بدعم ومؤازرة الفرنسيون بإعلان الكيان السوري. وعند أقدام جنوبي كوردستان جاء إلى الوجود على يد "مس بيل" الكيان العراقي المصطنع. وعند رأس العراق, ظهرت دولة إيران, التي كانت تسمى بفارس حتى عام (1925). عزيزي القارئ, بعد (محمد علي عابد) بعدة سنوات تحديداً عام (1949) تبوأ شخصية كوردية أخرى واسمه (حسني الزعيم) منصب رئاسة الجمهورية في سوريا, وكان رئيس وزرائه أيضاً كوردياً, واسمه (محسن البرازي). كوردي آخر باسم (فوزي سلو) صار رئيساً لسوريا بين أعوام (1951 - 1953). دعونا نذكر كوردي آخر من الذين جلسوا على كرسي الرئاسة في سوريا ألا وهو (أديب حسن آغا الشيشكلي) ووالدته (منور برازي) من عشيرة برازي الكوردية. ومن الشخصيات الذين تركوا بصمة على تاريخ سوريا الحديثة ذلك الكوردي (خالد بكداش) الأمين العام للحزب الشيوعي السوري, ولد من أبوين كورديين في حي الأكراد, الذي غيره العرب فيما بعد إلى حي ركن الدين!!. كوردي آخر كان على رأس الجيش السوري اسمه (توفيق نظام الدين) أصبح رئيساً لأركان الجيش السوري وشقيقه صار وزيراً, ألا أن النظام السوري سحب جنسيتيهما مع مئات الآلاف من الكورد الذين سحبت منهم جنسياتهم السورية في الإحصاء الاستثنائي الذي جرى في محافظة الحسكة. قبل عدة أيام استضاف المهرج المعتوه المدعو فيصل قاسم اثنان من الكورد في برنامجه الذي صار يقزز المشاهد, بعد أن انسحب منه الجانب الوطني بقي اللا وطني يجتر كيفما يشاء, وخلال اجتراره ذكر بتفاخر اسم توفيق نظام الدين كرئيس لأركان الجيش السوري, ألا أن هذا الكوردي اللاوطني الذي مثل جهة كوردية جالسة على مائدة أردوغان في أنقرة لم يقل للمشاهد كيف جرده السلطة السورية من جنسيته السورية!!. دعونا نعود إلى صلب الموضوع. قد يقول البعض, أن هؤلاء كانوا سياسيون وعسكريين يبحثون عن مصالحهم الشخصية ولا يهتموا بمصالح شعبهم الكوردي. طيب, ماذا نقول لهذا الثائر المسمى (إبراهيم هنانو) الذي قام بثورة كبيرة ضد الجيش الفرنسي, هل كان أعمى لا يرى؟! أن شعبه الكوردي بحاجة له, ألم يستطع بدل إطلاقه اسم سوريا على ثورته, أن يسميها الثورة الكوردستانية؟. لنتجاوز هؤلاء, ماذا نقول, عن النخبة من العلماء والفنانين الكورد, كأنهم عربٌ أباً عن جد, منهم, العلامة (محمد سعيد رمضان البوطي) الذي كافأه العرب قبل عدة سنوات بإفراغ عدة رصاصات في رأسه. وقبل هذا البوطي بعدة أعوام, كان هناك (محمد كورد علي) أحد مؤسسي (مجمع اللغة العربية) وكان رئيساً له منذ تأسيسه عام (1919) وحتى وفاته عام (1953) وكان أيضاً أول وزير للثقافة والتربية السورية. كذلك الممثل المعروف (خالد تاجا) الذي وصفه شاعر الفلسطيني محمود درويش بـ (إنتوني كوين) العرب. وكذلك الممثل الشهير (عبد الرحمن آل رشي). والممثل القدير (حسن دكاك). والممثلة المعروفة (منى واصف) الخ الخ الخ. السؤال هنا, هل أن هؤلاء جميعاً لا يعرفوا ما هي أهمية الدولة القومية في عصر تحرر الشعوب وقيام الدول؟؟!!. ألم يعلم هؤلاء, أن الاستسلام والخنوع للمحتل تحت أية ذريعة هو خضوع لإرادة المحتل والقبول بأن تكون ذيلاً للآخر؟. إن عدم وجود دولة خاصة بشعبك بين دول العالم هو إهانة ما بعدها إهانة. ألا يخجل هؤلاء, من أنفسهم!. كيف بإنسان كوردي يرضى لنفسه أن يحمل هوية محتل عربي و يعمل مع نظام عروبي عنصري شعاره "أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" ؟؟!!. إذا هذه هي حال النخبة الكوردية, فعلى عامة الكورد نقرأ السلام. إذاً لماذا كنا نتحيف عندما كانت للحركة التحررية الكوردستانية في جنوبي كوردستان (10,000) مقاتل "بيشمه رجه - Peshmerge" وفي المقابل كان للمحتل العراقي (300,000) مرتزق كوردي!!!. عزيزي الكوردي الغيور, من أجل هذا الوضع المزري المتفشي بين أوساط شعبنا الكوردي في عموم كوردستان, نحتاج إلى ثورة ثقافية عارمة تبدأ من قمة المجتمع الكوردي إلى قعر قاعدته العامة.

لنطل الآن على شرقي كوردستان, موطن القائد الخالد قاضي (محمد علي). كي نعرف إلى أي مدى وصل مستوى الوعي القومي الكوردي في ظل هذا العدد الكبير من الأحزاب المتنوعة من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار؟. كي لا ننسى, أن الأحزاب والتنظيمات الإسلامية المتطرفة, تحاول هذه الأيام بطريقة وأخرى, أن تجد لها موطئ قدم في شرقي كوردستان؟؟؟. عزيزي القارئ, صدقني أن الغالبية العظمى من القيادات الحزبية في شرقي كوردستان, باستثناء معرفتهم المقتضبة عن مدينتي (سنندج) و (مهاباد) وتوابعهما ليس لديهم أية معلومات أخرى عن امتداد إقليم شرق كوردستان, نحو مدينتي (كرماشان) و(إيلام) و (شهركورد) أو نحو المدن والقرى الكوردية على ساحل بحر الخليج. وهذا يدل على الخلل القصور في الوعي القومي والنضوج السياسي. هل تصدق عزيزي القارئ, أن غالبيتهم لا يعرفوا أي شيء عن جغرافية شرقي كوردستان, أين تبدأ وأين تنتهي! وليست لهم أية معلومات ولو سطحية عن المدن الكوردية المطلة على بحر الخليج!, هذا ليس إدعاءاً, بل هو الحقيقة بعينها, حيث لم نسمعهم يوماً ما تطرقوا إلى تلك المدن والقرى الكوردية لا من بعيد ولا من قريب, كمدينة كوردستان. وكوردشول. كورديل. كوردشيخ. كورديان. كوردلان. كوردوان. موكابره. بندر دَيلم. بندر گناوه, الخ. في الواقع أنا لا أعلم من أين جاء وتفشى بين الكورد هذا الإهمال والتسيب واللامبالاة, قد تحتاج معرفة أسبابه إلى حفر القبور واستخراج الجثث لفحص وقياس ودراسة الجماجم, وكذلك دراسة حال الأحياء منهم حتى نصل إلى النتيجة نهائية, لماذا أن الإنسان الكوردي -ولا أعمم- لا يهتم بوجوده كإنسان مميز عن الآخر, خُلق بهذه الصورة, وبهوية قومية معروفة, يجب عليه أن يقدسها ويحافظ عليها. كذلك عليه أن يقدس هذا المثلث الذهبي, 1- وطنه كوردستان, 2- شعبه الكوردي,3- لغته الكوردية. دعوني أقدم لكم نموذج من تلك القيادات التي تطرقنا لها أعلاه. هناك شخص ما كان عضواً في "الحزب الديمقراطي الكوردستاني - إيران" أن المشار إليه مع مجموعة من كوادر الحزب المذكور انشق عنه وأسس حزباً باسم "الحزب الديمقراطي الكوردستاني" رفع منه اسم إيران, وصار هو سكرتيره العام. ونحن القوميون الكورد هللنا له وقلنا أنه شيء جيد حتى لو اسماً لقد أبعد اسم إيران كلاحقة من اسم حزب كوردستاني, ألا أن المضحك المبكي في هذا الأمر, أن هذا الشخص السكرتير في كل خطبه ولقاءاته الصحفية يكرر عشرات المرات عبارة " نحن في كوردستان إيران" طيب يا عزيزي لماذا رفعته كلاحقة من اسم الحزب والآن تكرره في كل لقاءاتك!!. هل نسيت إن حزبك كوردستانياً وليس إيرانياً, ما هذه النغمة الشاذة!!. حقيقة أنه أمر يحير العقل. نفس الأخطاء تتكرر رغم مرور عشرات الأعوام عليه. قبل سبعون عاماً من الآن تأسس في شرقي كوردستان جمهورية كوردستان ذات الحكم الذاتي. تصور عزيزي القارئ, جمهورية ديمقراطية داخل دولة ملكية, كيف لا أعلم!!!.

دعونا الآن نذهب إلى الجزء الأهم في المقال, ألا وهو وضع الشعب الكوردي في جنوبي كوردستان بدءاَ من النخبة وانتهاءاً بالعامة. عزيزي القارئ الكريم, قبل عدة أعوام كتبت سلسلة مقالات تطرقت فيها إلى عدة نقاط هامة تخص الشعب الكوردي, وكانت في مجملها تخالف المعزوفة المملة التي ترددها القيادات الكوردية المتخلفة بشقيه في سليمانية وأربيل. في تلك الوريقات غردت خارج السرب, ولم أكرر كلامهم الغث, الذي يضرب حقوق الشعب الكوردي بمقتل. قلت فيه: نحن الشعب الكوردي في إقليم كوردستان وفق بنود الدستور الاتحادي العراقي لسنا القومية الثانية كما يزعم جميع القيادات الكوردية في الإقليم. ولا العرب قالوا عن أنفسهم يوماً ما أنهم القومية الأولى؟. إن الدستور الاتحادي وقبله دستور حزب البعث يقولا بكل وضوح وشفافية: إن العرب والكورد قوميتان رئيسيتان في العراق, وذلك من خلال المادة الرابعة التي تقول في الفقرة الاولى: اللغة العربية واللغة الكوردية هما اللغتان الرسميتان للعراق. . . وفي الفقرة (أ) يقول: تصدر الجريدة الرسمية باللغتين. وفي الفقرة (ب) يقول: التكلم والمخاطبة والتعبير في المجالات الرسمية كمجلس النواب, ومجلس الوزراء, والمحاكم, والمؤتمرات الرسمية, بأي من اللغتين. وفي الفقرة (ج) يقول: الاعتراف بالوثائق الرسمية والمراسلات باللغتين وإصدار الوثائق الرسمية بهما. وفي الفقرة (د) يقول: فتح المدارس باللغتين وفقاً للضوابط التربوية. وفي الفقرة (هـ) يقول: أية مجالات أخرى يحتمها مبدأ المساواة, مثل الأوراق النقدية, وجوازات السفر, وطوابع. إن هذه البنود والفقرات الدستورية تقول بوضوح, أن العرب والكورد قوميتان رئيسيتان في العراق, ليست القومية الكوردية ثانية والعربية الأولى كما تزعم القيادات الكوردية الجاهلة. كما أسلفت حتى أن دستور صدام حسين قال في مادته الخامسة فقرة (ب): يتكون الشعب العراقي من قوميتين رئيسيتين, هما القومية العربية والقومية الكوردية. . . للأسف أن القيادات الكوردية الساذجة بخلاف الدستور العراقي تريد أن تهوي بالكورد من إحدى القوميتين الرئيسيتين إلى القومية الثانية!!! وعندها يحصل الشعب الكوردي على حقوق القومية الثانية وليست القومية الرئيسية!!!. هل أن هذه قيادات, وبهذه الصفات. . . , تكون أمينة على القضية الكوردية!!!, بالطبع لا, أنهم أمناء على مصالحهم الشخصية والعائلية فقط. نقطة أخرى بخلاف الدستور الاتحادي تثيرها القيادات الكوردية باستمرار في تصريحاتهم ولقاءاتهم الصحفية و في كتاباتهم وعلى اللافتات التي تعلق على واجهات الدوائر الرسمية في الإقليم كالبرلمان وغيره, ألا وهي, لصق اسم العراق كلاحقة مع اسم كوردستان - كوردستان العراق - . للعلم, أن الدستور الاتحادي العراقي لم يقل في أية مادة أو فقرة "كوردستان العراق". بل يقول بصريح العبارة إقليم كوردستان, قد يتذرع البعض ويزعم أن الإقليم يعني أرض تابعة للدولة, نقول له هذا غير صحيح, من يدعي هذا الإدعاء عليه أن يراجع المعاجم العربية لكي يلم بمعنى الصحيح والسليم للمصطلح المذكور. أيضاً نقطة أخرى من النقاط التي لها تأثير سلبي على الوعي القومي لمواطني إقليم كوردستان, وهي ترديدهم: "نحن جزء من العراق" حتى طبع في ذهن المواطن الكوردي أنه حقاً إن جنوب كوردستان جزء من الكيان العراق. عليكم اللعنة, منذ متى أصبح الإقليم المحتل جزءاً من بلد الاحتلال!!. هل أن المواطن الفلسطيني يقر بأن فلسطينه جزءاً من إسرائيل!. هل أن الجولان السوري جزءاً من دولة إسرائيل؟. أ و هل المواطن الصحراوي في الصحراء الغربية يعتبر نفسه مواطناً مغربياً؟. أم أن شمال قبرص المحتل جزءاً من تركيا؟؟, الخ. عزيزي القارئ, أليس جنوب كوردستان أحتل من قبل الجيش البريطاني وألحق عام (1925) قسراً بالكيان العراقي الذي اصطنع بإرادة بريطانية؟. وفي عام (1991) سحب العراق بمحض إرادته جميع قواته الأمنية والعسكرية ومؤسساته وفق قرارات صدرت من رئيس النظام حينه صدام حسين وقطع بموجبها جميع علاقاته مع إقليم جنوب كوردستان. أليس الذي قام به النظام يعتبر اعترافاً رسمياً منه بالإقليم الكوردستاني بأنه قائم بذاته وليس جزءاً من الكيان العراقي؟. وعلى هذا الغرار انعقد البرلمان الكوردستاني بكامل أعضائه في العاصمة أربيل واتخذ قراراً مصيرياً بالاتحاد مع العراق بعد رحيل نظام حزب البعث. و حصل هذا عام (2003), وثبت في الدستور الاتحاد العراقي عام (2005) ذلك الدستور الدائم الذي صوت عليه 85% من العراقيين بنعم للنظام الاتحادي. وفق هذا الدستور المشار إليه, لأول مرة في التاريخ العراق وكوردستان بعد مجيء الإسلام تنتقل اللغة الكوردية من لغة وطنية إلى لغة رسمية قانونية؟. نقطة أخرى يجب الوقوف عليها وتوضيح مضمونها, وهي مصطلح الاتحاد. هل ينبثق الاتحاد من جهة واحدة؟. أم أن الاتحاد يظهر إلى الوجود بتحالف بين أكثر من جهة؟. إذاً يجب أن لا نخلط بين الاتحاد والموحد؟. لأن الموحد كما تقول اللغة العربية وحد يوحد توحيداً فهو موحد. وفي العقائد الدينية, يقال وحد الله: آمن بأنه واحد في ملكه. والشخص الموحد كما تقول الشريعة هو ذلك الشخص الذي يقر ويعترف بوحدانية الله. هذا هو معنى ومضمون الواحد الموحد, يكون موحد في ذاته لا يدخل إليه عنصراً خارجياً. أما الاتحاد ينبثق من عدة جهات متباينة. كالاتحاد الأوروبي. أو الاتحاد الجمركي وهي منظمة دولية تهدف إلى إلغاء القيود الجمركية بين دول الأعضاء. أو اتحاد المغرب العربي الذي تأسس بين المغرب والجزائر وليبيا وتونس وموريتانيا. أو الاتحاد الوطني, أي: إجماع القوى الوطنية. كالاتحاد الوطني الكوردستاني إبان تأسيسه الذي ضم عدداً من التنظيمات ذات اتجاهات مختلفة, الخ. للعلم, أن الدستور العراقي لم يقل في أية مادة من مواده أو بند من بنوده إن العراق بلد فيدرالي؟. ليعلم القارئ العزيز, ليس في الفقه القانون العربي مصطلح محدد لتعريف النظام الاتحادي (الفيدرالي) وهذا يمنح السياسيين العراقيين غير الصادقين مع الكورد أصلاً مساحة أوسع للمناورة معهم فيما يخص الإقليم في جوانب متعددة تخص تطبيق النظام الاتحادي. بعد كل هذا, لا يزال هناك بعض السياسيين الكورد من عشاق العراق, يرددون باستمرار, "نحن جزءٌ من العراق". لا ندري لماذا لا يستقروا دعاة هذه المعزوفة في بغداد وننتهي من رؤية منظرهم القبيح ومن كلامهم المقزز الذي يطرق أسماعنا. إن البعض منهم ذاب في حب العرب والعراق حتى بات يخلط في الكلام عندما يتحدث, بين الكوردية والعربية. على سبيل المثال وليس الحصر, أن منهم من يدعي أنه كوردي مثقف! وعند الكلام يقول برلمان بالصيغة العربية, بينما هي كلمة تبدأ بحرف الـ " پ - P" وأصل هذه الكلمة أوروبية, العرب يقلبون حرف الـ " پ " إلى الـ "باء" لأن لغتهم تفتقد لحرف الـ " پ" أما أنت الكوردي المثقف هذا الحرف موجود في لغتك, لماذا تدير فمك نحو اليسار أو اليمين لكي تقول برلمان بالصيغة العربية!! لماذا لا تقول "پەرلەمان" بالباء الكوردية بثلاث نقاط. هناك جملة أخرى يرددوها تفضح تبعيتهم للمحتل, ألا وهي: إلى آخره. أليس هناك مرادف لها في الكوردية , اختصاراً, هتد, وكاملاً هتادوايى؟. إن هؤلاء عشاق المحتل, ليسوا أمناء على لسانهم وهو عضو داخل فمهم, كيف يكونوا أمناء على وطن مترامي الأطراف تتربص به الأعداء من كل حدب وصوب؟!. باستثناء الكلمات التي تطرقنا لها, أنهم ومعهم حكومة إقليم كوردستان يستخدموا بعض الكلمات والتواريخ غير موجودة حتى في القاموس الكوردي. بالأمس شاهدت إحدى قنوات التلفزة التي تبث برامجها من الإقليم, تطرق في نشرة الأخبار عن مشروع ما قائلاً: إن جسر كوباني سيتم الانتهاء منه في شهر تشرين الأول. وقناة أخرى ذكر اسم إستاد (ملعب) سمي " 18شباط ". أو ترديدهم للأشهر العربية كـ "کانونی دووەم" أي: كانون الثاني وغيره من الشهور العربية التي هاجرتها العرب أنفسهم ولا يستخدموها إلا ندراً كالسعودية وأشباهها, ألا أن الكوردي يريد أن يكون ملكي أكثر من الملك!. السؤال هنا, أليس للكورد اثنا عشر شهراً كوردياً بتسميات كوردية أصيلة صاغها الكورد من وحي طبيعة بلادهم الخلابة كوردستان, وكذلك الفصول الأربعة الكوردية أيضاً لها أسماء كوردية نابعة من صميم تقلبات الجو في الكوردستانية؟. إذاً لماذا هذا التسيب واللامبالاة وعبادة الغريب المحتل ومفرداته الغريبة عن كل ما هو كوردي!!. إن الأحزاب الكوردية وبصورة خاصة القيادات المعروفة لهم هفوات وأخطاء كثير قولاً وفعلاً, ولها تأثير مباشر على الوعي القومي عند المواطن الكوردي داخل الإقليم وخارجه, وأعني بالخارج تلك المدن والقرى الكوردية التي لا زالت ترزح تحت سلطة بغداد. ذات يوم قلت لشاب كوردي لماذا تردد جملة "كوردستان العراق"؟ لماذا لا تقول كوردستان بدون لاحقة, العراق؟. رد علي قائلاً: أخي محمد لماذا تقل لي هذا الكلام؟ لماذا لم تقله لجلال الطالباني الذي يردد يومياً مرات ومرات كوردستان العراق؟. قلت له أن جلال الطالباني قائد سياسي معروف يجب أن يزن كلامه جيداً حين يتكلم, ويحسب مردود صداه في العالم, لأن هناك من الدول من تنظر إلى كوردستان ضمن الحدود التي وضعت فيها قسراً. لكن عامة الشعب الكوردي لا تعرف هذا, إنها تردد كلام قياداتها كالببغاء دون تمعن فيه فلذا على هذه القيادات أن تعرف كيف تتكلم وماذا تقول؟؟. إن هذا الكلام العاهن الذي يقوله المسئول دون تفكير وروية ونتائج وقعه على المواطن الكوردي جعل ذلك الكوردي في عاصمة الإقليم الثقافية أن يذهب إلى دائرة النفوس لتغيير اسمه من الكوردي إلى العربي!!!. وعندنا في بغداد وهذه حقيقة, نفر من الكورد الشيعة لا يزال لا يعلم أن (مصطفى البارزاني) متوفي!!. وشيء شبيه بهذا, في الأسبوع الماضي تكلمت مع إحدى قريباتي في بغداد, جاء في سياق حديثي معها أني زرت كوردستان عام (2000), قالت نعم أتذكر عندما زرت الشمال, قلت لها أي شمال, لماذا لا تقولي كوردستان؟, ثم قالت أعرف إنك منذ بداية السبعينات مع الكورد قلت لها إذا أولئك كورد ما نكون نحن؟. عزيزي القارئ, بوجود هذه القيادات المتهرئة, هذا هو واقع شعبنا المؤلم في قرن الواحد والعشرون, عندما نرى المالكي والعبادي والجعفري ومطلك ونجيفي وعلاوي يطلقوا على وطن الكورد اسمه الصحيح كوردستان, نرى أن المواطن الكوردي, يسمي وطنه شمال!!!. حقاً أنه كلام يدمي القلب, وسببه ذلك القائد الكوردي الذي يرى بأم عينه أن العرب والأتراك والفرس, خدمة لمصالحهم القومية جعلوا و يجعلون الدين والمذهب أداة للحكم والتسلط. ألا أن القائد الكوردي, باسم الدين والمذهب يجعل من نفسه وشعبه عبيداً لأولئك المتسلطين بدون مقابل!. دعونا نلقي نظرة على الشيعة الكورد في بغداد والمدن الگرميانية, بدءاً من خانقين وتوابعها ومروراً بورازرو (بلدروز) ومندلي وانتهاءاً ببدرة وجصان, بسبب عدم الاهتمام بهم من جانب حكومة الإقليم والحزبين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني, يوماً بعد آخر ترى أن انتمائهم المذهبي يتفوق على حساب انتمائهم القومي الكوردي, وهذا لا يسر القلب. إن هذه اللامبالاة تجاههم من قبل القادة والمسئولين في السليمانية وأربيل, دفع بالكثير منهم للارتماء في أحضان الأحزاب الشيعية, تلك الأحزاب الطائفية التي تسن السكين وتنتظر الفرصة للانقضاض على الكورد. رغم علم الكورد الشيعية, بأن الأحزاب الشيعية, كمن كان في الحكم قبل عام (2003) بعد أن يحصلوا منهم على ما يريدون عندها لا يرحموهم, لأنهم يخضعون لنصوص تأمرهم بذلك؟. ألا أن هؤلاء الكورد مسلوبي الإرادة, عندما يذهبوا إلى صناديق الاقتراع, ينسوا أنهم ينتمون للشعب الكوردي ويجب عليهم أن يمنحوا أصواتهم لمرشحي شعبهم فقط, ألا أنهم بخلافه يمنحوا أصواتهم لأولئك الذين يسخرون منهم و ينسبونهم إلى جنس غير بشري؟؟!!.

عزيزي المواطن الكوردي, من أجل تلك النقاط التي ذكرناها أو تلك التي ليس هنا مجال لذكرها, إن الشعب الكوردي يحتاج إلى إشعال فتيل ثورة ثقافية عارمة حتى ينجو وإلى الأبد من وحل التخلف والانحطاط. للعلم, أن جميع القيادات الكوردية خاصة في جنوبي كوردستان, بحاجة أمسِ من عامة الشعب الكوردي لثورة ثقافية, لأنهم ظهروا من خلال وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة في الإقليم, حقاً أنها قيادات غبية وهزيلة وساذجة. 14 02 2016      

 الساسة قرود الشعب. أرستوفانيس (445 - 386ق. م. )

(1) القورجي: هم أولئك المرتزقة من الكورد, باعوا أنفسهم للكيان التركي الكوراني لمحاربة الثورة الكوردية التي اندلعت عام (1984) بقيادة حزب العمال الكوردستاني في شمالي كوردستان. نصطلح على مثيلهم في جنوب كوردستان الجاش (الجحش), أي: ولد الحمار.

لم يتوانى هذا الأوروبي الشكل وطوراني المضمون ومتمسلم الحديث, المدعو "محمد زاهد غل" في كل لقاءاته الإعلامية مع الصحف وقنوات التلفاز الفضائية العربية, التي تتناغم مع العربدة التركية بالتهجم الوقح والتعدي السافر اللا أخلاقي على الشعب الكوردي المناضل, وقواه الوطنية الديمقراطية في كوردستان, كأنه يتحدث بلسان رئيس جمهورية الأتراك "رجب طيب أردوغان" حين يلعب بالكلمات التي يقصد من ورائها الانتقاص من الحقوق القومية المشروعة والعادلة للشعب الكوردي المسالم. لقد شاهدته بنفسي في إحدى القنوات العربية عندما اجتر قائلاً: "إن الصوت الكوردي في الثورة السورية صوت نشاز". تماماً هذا ما قاله هذا الطوراني الذي نشمئز ونتقيأ عندما نراه على الشاشة الفضائية. ليست هذه هي المرة الأولى يتهكم الأتراك بالشعوب الأصيلة غير الطورانية, لقد سبق لهم احتلوا بلاد العرب واستهزؤوا بهم باسم الدين, وحولوهم من حكام إلى محكومين. ومن سادة إلى رعايا. وعملوا بخلاف الحديث النبوي القائل: "الأئمة من قريش". ألا أن الأتراك كعادتهم لم يلتزموا بذاك الحديث, بل استولوا على الخلافة و نقلوها من الأرض العربية والجنس العربي إلى الأرض المسمى تركيا والجنس التركي!!. وفي الحياة اليومية صوروا الإنسان العربي بصورة كاريكاتيرية. حين وصفوا الإنسان القذر واستهانوا به قالوا له (پيس عرب) أي: العربي القذر. . وقالوا للإنسان المختل عقلياً. . (عرب عقلي) أي: عقليته عربية . . وقالوا للذوق الفاسد (عرب طبيعتي) . . أي: أن طبيعة صاحب ذلك الذوق الفاسد عربية . . ويقولوا للغجر - كاولية- (عرب جنكنه سي) أي: عربي غجري. أضف لكل هذا الازدراء, كان العربي مأموراً, أن يمشي إلى اليسار التركي محتشماً!!. وفوق كل هذه السخرية السخيفة بهم, لم يتوانوا أبداً بدق الخازوق التركي في أسفل الوطنيين العرب إبان الاحتلال العثماني لسوريا ولبنان. من يشكك بما نقول, و لا يصدقنا, فليراجع كتاب (التأثيرات التركية في المشروع القومي العربي في العراق) ص (53) طبع دار الزوراء في لندن عام (1988) تأليف: المفكر العربي (حسن العلوي). عززي القارئ, أليست قومية بهذه الصفات الوحشية والاستعلائية هي قومية عنصرية عدائية لا تصلح أن تكون حليفاً أو صديقاً؟؟. والآن جاء المدعو "محمد زاهد غل"الذي يعتبر امتداداً لتلك السياسة العنصرية ويتواطأ مع بعض القنوات العربية الطائفية المشبوهة للتشويش على الذاكرة العربية, التي لا زالت تحتفظ في داخلها بحكايات وقصص ومشاهد دموية مرعبة تعرض لها الشعوب العربية على أيدي هؤلاء الأتراك سفاكي الدماء, أحفاد السفاحون القتلة, أتيلا الهوني وهولاكو وجنكيزخان وتيمورلنگ, الذين دمروا البلاد العربية والأوروبية والإيرانية وكوردستان. واليوم يعيدون نفس الكرة في غربي كوردستان وشماله و سوريا بأمر مباشر من هواة القتل والتدمير, أردوغان و أوغلو على أيدي مرتزقتهم وعملائهم, من عصابات الدواعش والنصرة ومن لف لفهم. أضف أن الأصابع التركية موجودة وحاضرة في الخفاء في كل ما تحدث في العراق و مصر وبلدان شمال إفريقيا. لقد أصاب المعجم العربي واللغة العربية كبد الحقيقة حين وصف المخلوق الطوراني بأنه إنسان الوحشي. دعونا نعود إلى حفيد أتيلا الهوني, الذي يتكلم في كل صحيفة أو قناة تلفزيونية بنغمة ولحن تختلف عن الأخرى, أي حسب انتماء واتجاه تلك القناة أو الصحيفة التي تجري معه اللقاء. حين يكون اللقاء في قناة الجزيرة القطرية معروف سلفاً, أن القائمين عليها يطلقوا له العنان لكي يقول عن الكورد ما لم يقل مثله مالك في الخمر. وكذلك مع القناة العربية, التي تستضيف هذا التركي المشار إليه وآخرون من عرب الجنسية وأشباههم, وتترك لهم الحبل على الغارب, كي يقولوا عن الكورد كيفما يشاؤون دون حسيب أو رقيب. إن هذه القناة, إرضاءاً لولي نعمتها القابع في رياض, لن تستضيف كوردياً وطنياً كي يطرح وجهة النظر الكوردية السليمة, ويصحح للمشاهد العربي المغلوب على أمره من ما تبثه هذه القناة وغيرها من أفكار خاطئة من خلال ما يسطره المشاركون في برامجها من أكاذيب رخيصة وملفقة عن الحركة التحررية الكوردية وعن وطن الكورد, كوردستان الذي إن لم يكن أكثر أصالة وعراقة من جميع بلدان الشرق الأوسط ليس أقل منهم!!!. و في لقاء له قبل عام من الآن مع شبكة "رووداو" الإعلامية الكوردية, التي تسوق للنظام التركي الطوراني ورئيسه أردوغان, حاول "محمد زاهد گيل" كعادته, أن يلعب على الحبلين, لكي يضمن الصوت الكوردي في شمال كوردستان في الاستفتاء القادم على دستور أردوغان في تركيا, زعم: "أن تغيير الحكم في تركيا من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي, سيشكل ضمانة دستورية للحقوق الكوردية, وخصوصاً النقاط العشر التي أعلن عنها رئيس حزب العمال الكوردستاني عبد الله أوجلان". سبحان مغير الأحوال, بين لقاء ولقاء, صار ذلك الحزب الإرهابي الذي يهدد الكيان التركي, حزباً يشير إليه باسمه الرسمي المعروف " حزب العمال الكوردستاني" ورئيسه الذي كان يصفه "محمد زاهدغل" وأركان النظام التركي في كل لقاءاتهم الإعلامية بالإرهابي, أصبح في هذا اللقاء مع "رووداو" رئيس الحزب (عبد الله أوجلان) دون سابقة أو لاحقة الإرهابي. سبحان مغير القلوب. عجبي, أنت الذي لا تطلق على مدينة (كوباني) الكوردية بدافع عنصري اسمه الصحيح, وتردده بصيغة مقززة كريهة "عين عرب". كيف هبطت على قلبك الجافي تجاه الكورد هذه المحبة الصافية نحوهم!!. ثم, يا سيد غل, أن هذا السادي أردوغان, في ظل النظام البرلماني أحرق الأخضر واليابس, وقتل الأطفال والنساء والشيوخ, ولم يسلم من شروره وحقده على الكورد حتى مساجدهم ومقابرهم. يا ترى ماذا سيفعل بتركيا وكوردستان والمنطقة إذا نظام الحكم صار رئاسياً في تركيا!! أي: يصبح السيد أردو رئيساً مطلق اليد, يسرح ويمرح كالثور الهائج دون مراقبة من أحد في الكيان التركي!!. يا هذا, أنت وأسيادك أردوغان وأوغلو ومن على شاكلتهما في جمهورية تركيا, حفنة من العنصريين, ورثتم هذا الإرث غير الإنساني من العثمانيين الأوباش, الذي تريدون الآن تجديده وتلميع وجهه القبيح, لكن هيهات, أن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء, يا غل, وانكشف سر لعبة الثلاث ورقات التي مارستموها على المجتمع الدولي على مدى عقود من الزمن. إن التهريج التركي السمج, بات مملاً ومضجراً والعالم ضاق ذرعاً فيه. لقد ظهرتم على حقيقتكم للعالم أجمع, بأن كيانكم المسمى بجمهورية تركيا أصبحت حاضنة وممراً وداعماً للإرهاب الذي لا يميز بين جنس ولون, وشيخ طاعن في السن وطفل رضيع, ورجل وامرأة, وطائفة وأخرى.

17 02 2016

"قتل امرئ في غابة جريمة لا تغتفر . . . وقتل شعب آمن مسألة فيها نظر"

 

کاتیک کە ئەبینم لە باکووری کوردستان ئاستی هەستی نەتەوایەتی ئەوەندە لاوازە کە کەسیکی ئەکادیمی کوردی بە ئەزموون و جیهان دیدە، کە بە چاوی خۆی ڕۆژانە ئەیبینی چۆن خوێن مژی زالمی تورکی تورانی کوردستانەکەی داگێر کردووە و گەلەکەی دەچەوسێنی، ئەم کابرایە لەبەر بەرژەوەندی تایبەتی خۆی بێ شەرمانە ئەچووە پاڵ پارتە تورانیەکەی "ئا، کە، پە" و پاشان کە دەسەڵات دارانی ئەو پارتە ڕەگەزپەرەستە ئەیبینن بەتۆپزی و بێشەرمانە دژی نەتەوەی خۆی ئەوستی و خزمەت بە داگێر کەر ئەکا، پلەی وەزیر پێ ئەبەخشن، ئەم کەسە هەرزانە، سەرەڕای ئەوە کە کەسێکی ئەکادیمییە، بەڵام هەستی نەتەوایەتیی بۆشە، ئاخر کەسیکی بژاردە بێ چۆن قایل بێ لە سەدەی بیست و یەک بە خۆبەدەستەوەدان بە دەسەڵاتی داگێرکەر و بێ ووڵات و بێ پێناسەی نەتەوایەتی بژێ!!. ئایا کەسیک بەم چۆنیەتیە بێ ئابڕوو نییە؟؟. لە کاتیکا نەتەوەکانی ناو جەنگەلەکانی ئەفریقا کە تا دوێنی گۆشتی مرۆڤیان خوارد ئێستا پێناسەی نەتوایەتی تایبەتی خۆیان هەیە و ئەندامن لە ڕێکخراوی نەتەوەیەکگرتووەکان؟. لەم کابرایە بێ حورمەت تر، تەلەفیزیونیکی بە ناو بانگی باشووری کوردستان هەیە، وەها نیشانی ئەدا کە کەناڵێکی تەلەفیزیونی بێ لایانە، بەڵام قەت وەها نییە، بە ئاشکرا و بە باشی دیارە سەر بە کییە و چ ڕۆلیکی خەراپ بازی ئەکا لە نێوانی کوردان؟. ئەم کەناڵە. . . پێش چەند مانگیک مێوانداری ئەو خۆ فرۆشە کرد و چاو پێکەوتن لە گەڵێ ئەنجام دا، جێ سەر سوڕمانە. ئایا، ئەوەی کە ئەم تەلەفیزیونە ئەیکرد و ئەیکا هاندانی خەڵکی کورد نییە بە شێوەیکی نە ڕاستەو خۆ بۆ خۆ فرۆشتن؟؟، کاتی کە لە سەر شاشەکەی مەیموونیک نیشان ئەدا و چاو پێکەوتن لە گڵی ئەیکا و ڕێز ڵێ ئەگری و نیشانی خەڵکی کورد ئەدا کە هیچ فەرق و جیاوازی نییە لە نێوان جاشیکی خۆفرۆش و ووڵات پارێزیکی کورد؟؟. بە تایبەت لەم ڕۆژانە کە سوپای تورکی تورانی هێڕش ئەکاتە سەر شار وگوندەکانی باکووری کوردستان عەینی کەناڵە تەلەفیزیونەکە هەموو کات لایانی تورک داگێرکەر نیشان ئەدا چ لە کاتی هێڕش کردنی سوپاکەیان بۆ سەر گەلێ کوردی بێچەک، یان لە کاتی کونگرەی ڕۆژنامەوانی بەرپرسانی تورک بۆ شاردنەوەی ڕاستیەکان لە بەرام بەری جیهان دا. لە بەرامبەریش، چاو پۆشی ئەکا بۆ نیشان دانی کارەساتەکانی کوردی باکوور!!. دیسان لە باکووری کوردستان، هەندی کوردی خۆ فرۆش هەن لە لایانی پارتەکەی ئەردوغانەوە ئەندامیەتی پەرلەمانی تورکییە پیان بەخشراوە!!. دیسانەوە عەینی تەلەفزیونەکە ڕێ بەم چاشە ناوبراوانە ئەدا تا پڕوپاگەندەی ژەهراوی لە نێوانی کوردان بۆ ئەو پارتە ڕەگەزپەرەستەی تورک پەخش و بڵاو بکەنەوە، کە ڕۆژانە چەکدارەکانی لە باکووری کوردستان خەڵکی کوردی بێ دەسەڵات لە ناو ماڵەکانیان بێ ڕەحمانە کۆمەڵ کوژ ئەکا. ئەم تەلەفیزیونە. . . لەوە ئەچێ تەلەفزیونیکی تورکییە لە هەرێمی کوردستان و ئێمەی کورد خەبەرمان نییە!!. ئەی کوردینە، باوەرتان هەبێ تا وەها کەناڵیکمان هەیە و وەها کەسانیکی کوردی خۆ فرۆش، کە پڕۆپاگەندە بۆ داگیر کەران و وێران کەرانی کوردستان ئەکەن، بێ گومان پارتەکەی ئەردوغانی تورانی لە هەڵبژاردنەکانی تورکیا لە نێو دڵێ شارە کوردیەکان و لە سەر ئەرزی کوردان دا دوو بەرامبەر و سێ بەرامبەری دەنگی پارتە کوردیەکان دەنگی خەڵک مسۆگر ئەکا!!. بێجگە لەوەیش، لە سەرەتای سەدەی بیستم ملیونها کوردی ڕەسەن لە باکووری کوردستان بە زەبری لولەی تفەنگ دوورخرانەوە بۆ ڕۆژئاوای تورکیا و دیسان بە ڕامیاریکی (سیاسی) ڕەگەزپەرەستانەی بێزراو کران بە تورک. بەڵام ئەمڕۆ، بە بوونەی ئەو هۆانە کە لە سەرەوە باسمان کرد، سەدها هەزار کورد. . . بەئارزووی خۆیان بوون و ئەبن بە تورک!!، لە ناو ئەمانە چەند نووسەریک و گۆرانی بێژێکی بە ناو بانگیش هەیە، کە نامەوەی لێرا ناویان بارم، بەڵام خەڵکی کورد باش ئەیان ناسی. خوێنەری بەڕێز، ئە لەبەر ئەم هۆیە و هۆیەکانی تر، ئەڵێم ئێمەی کورد پێویستمان بە شۆڕشێکی رۆشنبیریە لە سەرانسەری کوردستان، لە سەرەوەی بژاردە بەرەو خوارووی ڕەش و ڕووتی گەلەکەمان. مەرج نییە کە باکوور و ڕۆژئاوا و ڕۆژهەڵاتی کوردستان وەکۆ باشووری کوردستان ئازاد بن، هەموو گەلی کورد باش ئەزانی کە زانست و تەکنەلۆجیا هەر لە سەرەتای سەدەی بیست و یەکەوە زۆر پێشرەفتی کردووە، ئەوە هەموو پارتە کوردستانیەکانن کەناڵێ ئاسمانیی و وێبسایت و ئەنتەرنێت و ڕادیو و ڕۆژنامە و گۆڤاری جۆراوجوری تایبەتی خۆیان هەیە، هەموو ئەم دام و دەزگانە ئەگەر بە پێ بەرنامە و بە شێوازیکی شۆڕشگیرانە ڕێکبخریەن دەتوانن ڕۆلیکی یەکجار کاریگەریان هەبێ لە سەرکەوتنی شۆڕشی رۆشنبیری.

ئێستەیش با چاویک هەڵدەین بە دۆخی کورد لە ڕۆژئاوای کوردستان، تا بزانین دۆخە نەرێەکەی هەر وەکۆ باکوورە یان خەراپتر؟. بێ گومان هەستی نەتەوایەتیی خەراپتر بوو. ئێوە تەماشاکەن کابرایک کورد بە ناوی (محەمەد عەلی عابد) کە لە سەردەمی دەستبەسەرگرتنی فەرەنسا لەسەر سووریا ئەبێ بە سرۆک کۆماری سووریا لە ساڵێ (١٩٣٢) تا ساڵێ (١٩٣٦). بۆزانیاری، ناوبراو نەوەی (هولو) پاشایە والی شامی، کەسێکی کورد بوو. هەر لەو سەردەمە، زۆربەی کوردەکانی ڕۆژئاوا قایل نەبوون بە نەخشەیکی دەوڵەتی فەرەنسا بۆ دامەزراندنی قەوارەیکی کوردی لە دەڤەری جەزیرە!!. شیمانە هەیە، کە خوێنەری بەڕێز بڵێ ئەو کات بیری نەتەوایەتی تێگەیشتو نەبوو وەکۆ ئەمڕۆ. هەڤاڵانی بەڕێز، ئێمە باسی بژرادە ئەکەین (نُخبە)، ئەمانە بە چاوی خۆیان بینی لە دەوروبەری کوردستان، لە چوار لاوا گەلانی (دراوسێ) ووڵات دامەزرانن. لەسەرەو تورکەکان بە فێڵ بازی ووڵاتی خۆێان دامەزراند. لە خۆارەوە سووریەکان بە یارمەتی ووڵاتی داگێرکەری فەرەنسا قەوارەی خۆیان ڕاگەیاندن. لە شانی کوردستان، عێراقی دەستکرد هاتە کایەوە. لەسەرەوەی عێراقیش ووڵاتیکی نوێ بە ناوی ئێران سەری هەڵدا، هەتادوایی. هەڤاڵی خوێنەر، پاش ئەم (محەمەد عەلی)ە بە چەند ساڵیک بەتەواوی ساڵێ (١٩٤٩) دیسان کەسیک کورد بە ناوی (حسنی ئەلزەعیم) لە ڕێ کودەتاوە بوو بە سەرۆک کۆماری سووریا، سەرۆک وەزیرانەکەیشی هەر کورد بوو بەناوی (موحسین ئەلبەرازی). دیسانەوە، کەسیک کورد بە ناوی (فەوزی سەلو) بوو بە سەرۆکی سووریا لەنێوان ساڵانی (١٩٥١-١٩٥٣). با ناوی سەرۆکیکی تر بڵێن، ئەوەیش (ئەدیب حەسەن ئاغا ئەلشیشەکلی)ە، دایکی (منەوەر) خانمی بەرازیە، لە نێوان ساڵێ (١٩٥٣-١٩٥٤) دەسەڵات داشت. هەروەها هاوڕێ (خالد بەگداش) ئەمینداری گشتی پارتی کۆمەنیستی سووریا، لە دەڤەریک لە دیمەشق لەدایک بو بە ناوی (حی ئەلئەکراد) - عەرەبە ڕەگەزپەرەستەکان ناوەکەی گورین و کردیان بە " رکن ئەلدین"- لە باوک و دایکیکی کورد. کوردیکی دیکە بە ناوی (تەوفیق نیزام ئەلدین) کە سوپاسالاری سوپای سووریا بوو، براکەیشی وەزیر بوو، لە کاتی تەعریبەکە هەردووکیان شوناسنامەکانیان گێڕانەوە!!. شیمانە کەسیک بڵێ ئەوان ئەفسەری سوپا بوون و رۆشنبیر نەبوون. باشە چێ بەم برادەرە شۆڕشگیرە بڵێن!! کە ناوی (ئیبراهیم هەنانوە) کە شۆڕشی بەرپا کرد دژ بە سوپای فەرەنسا، ئایا ئەمە کوێر بوو، نەیبینی نەتەوەکەی خۆی هیچی کەم نییە لە عەرەب و عەجەم و تورک، لەسەر خاکی خۆیەتی؟ ئایا نەیتوانی لە جاتی ناوی شۆڕشەکەی کە نا شۆڕشی سووریا، ناوی بنایا شۆڕشی کوردستان؟. باشە ئەوبرادەرانە هیچی، ئەو هەموو بژاردە زانایانە و ئەکتەرانەی کورد چیانە؟!، لەوە ئەچێ کە لە ڕەچەڵەک هەر عەرەب بوونە. لەوانە زانای گەورەی ئیسلام (محەمەد سەعید رەمەزان ئەلبوتی) پێش چەند ساڵێک عەرەبەکان بە شێوازی عەرەبی خەڵاتی کردن، یەک فیشەک نانە سەری و کوشتیان. پێش ئەم ئەلبوتیە بە چەندەها ساڵ (محەمەد کورد عەلێ) هەبوو کە یەکیک لە دامەزرێنەرانی " مجمع اللغة العربية" و سەرۆکی بوو لە ڕۆژی دامەزراندنی لە ساڵی (١٩١٩) تا ڕۆژی مردنی ئەم کابرایە لە (١٩٥٣) دیسان، یەکەم وەزیری ڕۆشنبیری و پەروەردەی سووریا بوو؟. دیسانەوە، ئەکتەری بەناو بانگ (خالد تاجا) کە هەڵبەستوانی عەرەب (محموود دەرویش) پێ گوت "ئینتونی کوێنی" عەرەب. هەروەها ئەکتەری بە ناو بانگ (عەبد ئەلرەحمان ئال رەشی). هەروەها (حەسەن دەکاک). هەمدیسان (مونا واسف). هەتادوایی. ئایا ئەمانە نازانن ووڵات چییە!! یان بێ ووڵاتی چییە!!. ئایا ئەمانە ئاو ڕوویان نییە و نەبوو کە لە گەڵ رژێمێک کار ئەکەن بە ناوی عەرەب و عروبە و عگاڵ لەسەریان ئەنەن و پێناسەی داگێر کەری عەرەب هەڵگرن!!. ئەگەر ئەمە حاڵی بژاردەی گەلی کوردە، ئێدی زۆر ئاساییە ڕەش وڕووتەکانمان بن بە جاش و داربەدەستی داگێرکەران و خۆیان وەکۆ هاووڵاتیکی سووری، یان عێراقی، یان ئێرانی، یان تورکی بژمێرن. هەڤاڵانی خۆراگر، ئە لەبەر ئەم دۆخە ناڵەبارە گەلی کورد پێویستی بە شۆڕشی ڕۆشنبیریە لە سەرەوەی کۆمەڵگا بەرەو خواروو.

نۆکە با بچینە ڕۆژهەڵاتی کوردستان، ڕۆژهەڵاتەکەی پێشەوای نەمر، تا بزانین لە سایەی ئەم هەموو پارتانە، کە ناوی جۆراوجور لە خۆیان ناوە دۆخی گەلەکەمان و هەستی نەتەوایەتیی چۆنە. خوێنەری هێژا، باوەرت بێ زۆربەی زۆری سەرکردەی پارتەکانی ڕۆژهەڵاتە بێجگە لە دەوروبەری شاری سنە و مەهاباد، ئەگەر نختی بایتە خۆرو بەرەو شاری کرماشان و ئیلام و خۆار تر بەرەو دەریای کەنداو، تا ئەمڕۆ نازانن زۆربەی شارەکانی کوردی لەو دەڤەرە شاری کورد نیشینن یا نە!!. ئەمە هەڵبەستن نییە، ئەمە ڕاستیە لە گەڵ خۆم ڕوو داوە، کە ڕۆژیک لەگەڵ هەڤاڵیکیان گفت وگۆم کردم منیش لەنێوانی قسەکانم سوحبەت لەگڵم کرد گوتم پێ (شاه ئاباد) شاریکی تورک نشینە، یەک سەرە بە بێ بیرکردنەوە گوت بەڵێ ئەزانم!!. ئەمە نموونەیکە لە برادەرانی (ناسیونالیستی) کوردی ڕۆژهەڵات!!. بەڵام ئەلحەق بڵێم، ئەم کابرایە لە بوارەکانی تری زانستەکانی ژیان زۆر زیرەکە!!. بێجگە لەوەی کە گوتین سەرکردەکانی ڕۆژهەڵات نازانن زۆربەی شارەکانی ڕۆژهەڵاتی کوردستان دانشتواکانیان کوردن یا نە!!. دیسانەوە، نازانن سنووری ڕۆژهەڵاتەکە لە کوێ دەستی پێ ئەکا و لە کوێ کۆتایی پێ دێ. ڕۆژیک لە ڕۆژان نە بیستینە سەرکردەکانی ڕۆژهەڵاتی کوردستان باسی شارە کوردیەکانی کەناری دەریای کەنداو بکەن؟!، کە تا ئەمڕۆ ناوی کورد پیانەوە، وەکۆ: کوردستان. کورد شول. کوردیل. کوردشێخ. کوردیان. کوردەلان. کوردوان. موکابەرە. بەندەر دەیلەم. بەندەر گەناوە، هەتادوایی. خوێنەری بەڕێز، ئەم بێبایەخیە و فەرامۆش کردنە من نازانم هۆکارەکەی چییە؟. ئیحتمالە بۆ زانینی پێویستی بە گۆڕ هەڵتەکاندن بێ تا کاسەی سەرەکان لێکۆڵینەوە لە سەریان بکڕی، هەر وەها لێکۆڵینەوە لە سەر کوردە زیندووەکانیش بکڕی تا بگەینە ئاکام کە هۆکە چییە مڕۆڤی کورد وەها بێ باکە و هیچ بایەخ نادا بە خاک و نەتەوە و زمانی خۆی!!. بەڵام ئێستە با نموونەیک بۆتان بگێرمەوە ئەمەیش تایبەتە بە بەڕێز (خالدی عەزیزی) کە خۆی و کۆمەڵیک لە ئەندامانی حزبی دیموکراتی کوردستانی - ئێران، جیا بوونەوە ڵێ و حزبیکیان دامەزراند بە ناوی حزبی دیموکراتی کوردستان بە بێ ئێرانەوە، ئێمەی ناسیونالی کورد پیمان خۆش بوو کە ناوی ئێران ڵێ لادان، کاک (خالدی عەزیزیش) بوو بە سکرتێری ئەو حیزبە، بەڵام کارەسات ئەوەیە ئەم کاک خالدە لە هەموو ڵێدوانەکانی دەها جار دووپاتی کەیەوە "کوردستانی ئێران" کاکی برا ئە تۆ حزبەکەت ناوی ئێران پیەو نییە بۆ کوردستانەکە کەی بە هێنی ئێران!!. لە بواری کەسانی ڕۆشنبیران، نووسەریکی گەورەمان هەیە لە ڕۆژهەڵاتی کوردستان بەناوی (عەلی دەرویشیان) لە ناو دڵی شارە گەورەکەی کوردستان ئەژیی، لە ناو گوڵە سوورەکەی موکریان، لە ناو شاری کرماشانی خۆشەویست نیشتەجێیە، بەڵام بەداخەوە، زمانە کوردیە شیرینەکەی خۆی جێ هیشتووە و بەرهەمەکانی بە زمانی داگێرکەری بێگانە، بە زمانی نا شیرینی فارسی دەنووسی کە نیوەیی عەرەبیە!!. هەر وەکۆ لە سەرەوە باسم کرد نازانم ناتەواویەکە لە کوێە!!. هەڤاڵانی هێژا، با ئەوەیش بڵیم، ئەمن خۆمیش ووتار بە زمانی عەرەربی دەنووسم، بەڵام هەمووی بەرهەمەکانم ڕوونکردنەوە و بەرگری کردنە لە کورد و کوردستان. ئەمن بۆ یەک ڕۆژیش زمانی کوردی کە زمانی دایکە نە خوێندمە. زۆر پێم خۆشە نووسین بە زمانە ڕەسمیەکەی خۆم کە سوورانیە لە باشووری کوردستان، بە داخەوە داگێرکەری عەرەب بێ بەشم ڵێ کرد، چۆنکە شارەکەم، شاری(مەندەلی)ی تاڵانکراو هەر لەسەرەتای دامەزراندنی قەوارەی عێراقی دروستکراو کەوتە بەر شاڵاوی تەعریبی بێزراو، بە هیچ شێوەیک ڕێ نەدرا بە قوتابخانەکانی شارەکە وانە بە زمانی کوردی بە قوتابیان بڵێنەوە، دیسان، لە ساڵانی دوایی دا دەسەڵاتی سەدامی گۆر بەگۆر و حزبی بەعسی تاوانکار هەروەها قسەکردنیش بە زمانی کوردی قەدەخە کرا.

 ئێستەیش با بچین بۆ مەبەستی سەرەکی بابەتەکەمان، کە ئەمەیش دۆخی نەتەوەی کوردە لە باشووری کوردستان، بە بژارە و ڕەش و رووتەوە. خوێنەری بەڕێز، دوو سێ ساڵ لەمەو پێش، چەند ووتاریک بە زمانی عەرەبی بڵاو کردمەوە، بە پیچەوانەی ڵێدوانەکانی هەموو سەر کردەکان و مەسئوولە دواکەوتووکانمان بوو، تیا سەلماندم، کە ئێمەی کورد لە هەرێمی کوردستان بە گوێرەی بەندەکانی دەستووری یەکێتیی عێراق نەتەوەی ژمارە دوو نیین، چۆنکە دەستوورەکە ناڵێ عەرەب ژمارە یەکە و کورد ژمارە دووە. دەستوورەکە بە ئاشکرا ئەڵێ: کورد و عەرەب دوو نەتەوەی سەرەکیین لە عێراق، ئەوەیش لە بەندی (٤) لە بڕگەی (١) هاتووە کە ئەڵێ: زمانی عەرەبی و زمانی کوردی دوو زمانی یاسایین لە عێراق. . . دیسان لە بڕگەی (ا) ئەڵێ: چاپکردنی ڕۆژنامەی یاسایی بە هەردوو زمانەکە. لە بڕگەی (ب) ئەڵێ: قسەکردن و ئاخاوتن لێکدانەوە لە بواری ڕەسمی وەکۆ پەرلەمان، ئەجومەنی وەزیران، دادگاکان، کۆنفرانسی یاسایی، بە یەکیک لە دوو زمانەکە. هەروەها، لە بڕگەی (ج) ئەڵێ: دانپیانان بە باوەڕنامە یاسایی و نامە ناردن بە هەدوو زمانەکە و چاپکردنی دوکۆمەنتە ڕەسمیەکان بە هەردووکیان، دیسانەوە لە بڕگەی (د) ئەڵێ: هەر شتی تر کە ڕەوایە بۆ نەریتی بەرامبەرێتی وەکۆ چاپکردنی دراو و پەساپۆرت و پوول، هەتادوایی. ئەم بەند و بڕگە دەستووریە پیمان ئەڵێ کە کورد وعەرەب لە عێراق دا دوو نەتەوەی سەرەکیین، هەتا دەستوورەکی سەدام حوسەینیش وەهای گوت، بەڵام سەرکردە نەزانەکانمان بە پێچەوانەی دەستوورەکە گەرەکیان ئێمە بکەن بە نەتەوەی ژمارە دوو!! ئەوکاتیش کورد مافی ژمارە دوو وەردەگری!!. ئایە ئەمانە سەرکردەن!! کاتی مافی نەتەوەی کورد بە پێچەوانەی دەستوورەکە کەم دەکەنەوە!!. خاڵیکی تر، کە سەرکردەکانمان بە پێچەوانەی دەستوورەکە بەکار ئەیبەن، ئەوەیش لکاندنی ناوی عێراقە بە ناوی کوردستانەوە چ بە قسە لە کاتی ڵێدوان چ بە نووسین چ لە ڕؤژنامەکان چ بە ‌هەڵوەسینەوەی لافیتە لە بەردەمی پەرلمانی و دام و دەزگاکانی هەرێم. لە کاتیک دا دەستوورەکەی یەکێتیی عێراق لە هیچ بەندیک یا بڕگەیکی نالێ "کوردستانی عێراق"؟. خاڵێ تر کە کاریگەری نەریی هەیە لە سەر خەڵکی کوردستان، ئەوەیش دووپات کردنەوەی سەرکردەکانە بۆ ئەو ئاوازە ناسازەیە کە بەدەنگیکی نا شیرین ئەڵێنەوە: " ئێمە بەشیکین لە عێراق" ئاخر ڕووتان ڕەش بێ کەی کوردستان بەشیکە لە عێراق!!. ئەگەر وەها بێ فەلەستین بەشیکە لە ئیسرائیل هەروەها جولانیش. یان سەحرای ڕۆژئاوا بەشیکە لە مەملەکەتی مەغریب. باکووری قوبرسیش بەشیکە لە تورکیای داگێر کەر. دورگەی (کرم)یش لە دەریا ڕەش سەر بە ڕووسیایە، هتد. هەڤاڵان، مەگەر باشووری کوردستان ئازاد نەبوو لە ساڵێ (١٩٩١)وە کاتی کە سەرۆکی عێراق بە بریاریکی سەرۆکایەتی هەموو دام و دەزگاکانی عێراق ڵێ کێاشیەوە و هەموو پەیوەندیەکان لە گەڵ باشووری کوردستان پچڕاند؟ ئەم ڕەفتارە لە لایانی عێراقەوە دانپیانانە بە کوردستانیکی سەر بەخۆی. پاش ئەم کێشانەوەیە لە کوردستان ئەوە بوو پەرلەمانی کوردستان بڕیاری دا لە گەڵ بەشە عەرەبیەکەی عێراق ووڵاتیکی یەکێتی دامەزرێنن لە نێوان کوردی باشوور و عەرەب لە عێراق، ئەوە بوو کە لە ساڵێ (٢٠٠٥)وە لەلایانی ٨٥٪ دەر سەدی خەڵکی عێراق ووڵاتی "یەکێتیی" قایل بوو. خوێنەری هێژا، بەگوێرەی ئەم دەستوورە کە ئاماژەمان بۆی کرد، ئەوە یەکەم جارە لە مێژووی عێراق و باشووری کوردستان پاش هاتنی ئیسلام زمانی کوردی بە شێوەیکی کارا لە زمانیکی نیشتمانی گواستیەوە بۆ زمانیکی ڕەسمی، یاسایی؟. خاڵێکی تری گرنگ پێویستە هێما بۆی بکەم، ئەوەیش بۆچونی یەکێتییە. ئایا ووڵاتیک یان هەر شتیکی تر کاتی پێ ئەڵێن یەکێتیی (ئیتحاد)، ئایا دامەزراندنی یەکێتیی بە یەک لایان ئەبێ؟؟. مەگەر خودی یەکێتیی نیشتمانی کوردستان، لە سەرەتای دامەزراندنی لە چەند لایان پێک نە هاتبوو؟؟؟. بۆ زانیاری، دەستووری عێراق لە هیچ بەند و بڕگەیکی نەگوتووە عێراق ووڵاتیکی فیدرالییە؟. با خوێنەری هێژا ئەمەیش بزانی، کە زانیاری یاسایی عەرەبی یەک ناوی دیاریکراوی نییە بۆ ووشەی یەکێتیی، یان فیدڕاڵ؟؟ بەڵکۆ چەند ناویکی هەیە؟، ئەمەیش ئەوە ئەگێنی کە عەرەبەکانی بە گوێرەی ئەم چەند ناوە کە هەیانە بۆ زاراوەی "فیدڕاڵ" هەر جۆرێک بیانەوەی بۆچوونی ئەکەن؟. سەرەڕای ئەوە، هێشتا سەرکردەو ڕامیاریەکانمان (سیاسیەکانمان) ئەوانەی کە شەیدای عێراقن بێ شەرمانە هەرجار دووپاتی ئەکەنەوە، کە "ئێمە بەشیکین لە عێراق"!!. هەندی جار گوێیە گرین لەم سەرکردە نەزان و نەخوێندەوارانە کە چەند ووشەیکی عەرەبی بە شێوەیکی سەقەت فیری خۆیان کردووە، بەڵام کاتی قسە ئەکن هەندی لەو ووشە کوردیانە، یان ئەو ووشە ئوروپیانە کە هاتونەسە ناو زمانی کوردیەو، ئەم کابرانە دەمی خۆیان چەوت ئەکن و لە جاتی کە بە کوردی بڵێن پەرلەمانی کوردستان بێ شەرمانە بە شێوەزاریکی عەرەبی نا شیرین ئەڵێن:بەرلەمان!!. ئایا ئەمانە مێشکیان داگێر نەکراوە؟!، ئەی بێ دەرکەیل عەرەب پیتی پێی نییە لەبەر ئەمە ئەیکا بە پیتی بێی، ئەتۆی کورد پیتی پێی هەیە بۆ بە پیتی بێی عەرەبی ئەڵیتەوە ئەی بێـ. . . ؟. بەدبەختێکە لەوەیە کە هەندی لەمانەی کە ووشەی بەرلەمانی شێوەزاری عەرەبی دووپات ئەکەنەوە خۆیان ئەندامی پەرلەمانی کوردستانن، کاتی کە بەیانیان ئەچنە ناو پەرلەمان لە ژێر لافتەکە ئەروان کە لە سەری نووسراوە بە زمانی کوردی ڕەسەن پەرلەمانی کوردستان!!. هەر ئەم نموونانە. . . ، لە جاتی ووشەی هتادوایی، ووشەی "إلى آخره" عەرەبی بەکار ئەبەن!!. بێجگە لەمانە، هەندە ووشە و ناو بەکار ئەبەن لە فەرهەنگی کوردی بوونی نییە. بۆ نموونە یاریگای١٨ی شوبات، پڕسیار ئەکەم، ئایا شوبات مانگیکی کوردیە!! یان کورد مانگی عەرەبی بکار ئەبا!! من ئەزانم گەلی کورد بەرواری کوردی یان زایینی بەکار ئەبا. نگبەتەکە لەوەیە حکومەتی هەرێمی کوردستانیش ئەم بەروارە بەکار ئەیبا!!. دوێنی گوێەم لە یەکیک لەتەلەفیزیونەکانی کوردستان بوو لە بارە تواو بوونی پرۆژەیک قسە کرد، گوت: پردی کۆبانێ لە تشرینی یەکەم کۆتایی دێ. ئەم کابرانە. . . زمانیان کە ئەندامیکە لە ناو دەمیانە نەیان توانی بپارێزن، ئیمجا نازانم ووڵاتیک بەم گەورەییە چۆن ئەپارێزن لە دوژمنان وچاوچنۆکان!!. ئەم برادەرانە، هەڵەیان زۆر زۆرە، بە کردە و بەگوتە، بەڵام بەداخەوە ئەمەیش کاریگەری زۆر خەراپی هەیە لە سەر تاکی کورد لە بواری هەستی نەتەوایەتیەوە. ڕۆژیک بە لاویکی کورد گوتم بۆ تۆ ئەڵێ کوردستانی عێراق، بۆ ناڵێ کوردستان بە پەتی، گوت کاک محەمەد بۆ تۆ بەمن ئەڵێ، ئەوە مام جەلالە ئەڵێ کوردستانی عراق. گوتم پێ کاکی برا مام جەلال سەرکردەیە قسەکانی بەرپڕسە لەسەری، بایستی حیسابی جیهان و ووڵاتانی دەوروبەر بە باشی بیکا، هەتادوایی. بەڵام ڕەش وڕووتی کورد ئەمە نازانی ئەبینی و ئەبیستی کە بەرپڕسەکان وەها ئەڵێن ئەویش وەکۆ تووتی ئەڵێتەوە. هەر بێ باکی ئەم حزبانەیە کە ئەهێلی کوردیکی نیشتە جێ پایتەختی ڕۆشنبیری هەرێمی کوردستان؟ بچێ بۆ بەڕێوبەرایەتی ڕەگەزنامە ناوەکەی خۆی بگۆڕی لە کوردیەوە بۆ عەرەبی!!. ئەوەی ئەم کارە ئەیکا ئاکامی هەستی سووک بوون لە بەرامبەری عەرەب و تورک فارس. ئە من خزمیکم هەیە کورەکەی مەهدی ناویە کاتی عەرەبیک لە دەوبەری وستاوە بەناوەکەی خۆی مەهدی بانگی ئەکا، بەڵام ئەگەر فارسیک لە دەوروبەری بێ بە شێوەزاری فارسی بانگی ئەکا مەیتی. بەڵام کاتی کوردی لە شانی وستاوە بە کوردیەکەی خۆی بانگی ناکا!!. هەفتەی پێش ئێستە بە تەلیفون لە گەڵ کچی پوورم قسە کردم کە لە بەغدایە، لە نێوان قسەکانمان قسە هاتە پێشەوە و گوتم ساڵێ (٢٠٠٠) هاتمە سلێمانی لە کوردستان، گوت ئا بیستم کاتی هاتیتە شیمال گوتم شیمالی چی بڵێ کوردستان، پاش پێکەنینیک درێژ گوت ئا ئەزانم تۆ دووستی کوردەکانی لە سەرتای هەفتاکانەوە لەگەل کوردەکانی، گوتم پێ بۆ، ئێمە چیین ئەگەر ئەوان کوردن؟. بە سایە سەرکردەو حزبەکانمان ئە ئەمانە نموونەی کوردی سەدەی بیست و یەکەن، نازانن بەخۆیان کورد یا نە، لە کاتیکا مالکی و عەبادی و موتلەگ و نجێفی ئەڵێن کوردستان، خودی کوردەکە بە کوردستانەکەی خۆی ئەڵێن شیمال، یان عێراق!!. لە کاتیکا عەرەب و تورک و فارس ئاین و رێباز ئەکەن بە ئامراز بۆ بەرژەوەندی نەتەوەکانیان، بە چاوی خۆمان ئەبینین کوردەکە بە پێچەوانەی ئەوان، بە بێ بەرامبەر بەناوی ئاین و رێبازەوە ئەبێ بە نەوکەریان. بۆ نموونە، تەماشای شیعەکانی بەغدا و چەند شاریکی تری کوردی لە خواروو گەرمیان بکەن، بە بوونەی گوێپێنەدان لە لایانی حکومەت و پارتە کوردستانیەکانەوە بە تایبەت پارتی و یەکێتیی ڕۆژ لە دوای ڕۆژ هەستی نەتەوایەتیان لاواز تر بێ. ئەم کەمتەرخەمیە وەهای کرد کە لە ئەنجام دا خۆیان بخەنە ئامێزی پارتە شیعەکان، ئەو پارتە تیرەگەرانە کە سەرقاڵی چەقۆ تیژ کردنن بۆ سەربرینی کورد؟؟. بەداخەوە، زۆربەی زۆری ئەم کوردە شیعانە لە هەڵبژاردەکانی عێراق کوێر کوێرانە دەنگەکانیان ئەبەخشن بە کەسایەتی و پارتە شیعەکان کە هیچ خەیریکیان نییە بۆ گەلی کورد!!!.

خوێنەری هێژا، ئە لەبەر ئەم هۆانە و هەندی هۆی تر هەن کە ئێرا جای باس کردنی نییە، کورد پێوستی بە شۆڕشی ڕۆشنبیریە، تا لە ناو قوڕی دواکەوتن نەجاتی بێ و بە یەکجاری دەربچێ ڵێ. با ئەوەیش لە بیر نەچی، هەموو سەرکردە کوردەکان لە باشوور لە ڕەش و ڕووتەکان زیاد تر پێویستیان بە شۆڕشیکی ڕۆشنبیریە، چۆنکە لەم ساڵانەی دواییە لە ڕێگای ڕاگەیاندنەوە بە باشی ئاشکرا بوو بۆ خەڵکی کوردستان چەند گێل و گەوجن؟؟. ٠٨ ٠٢ ٢٠١٦

ڕامیارەکان مەیموونی میللەتن= الساسة قرود الشعب.

‌ئەرستوفانیس (٤٤٥ - ٣٨٦ پ. ز. )